You are here:الرئيسية>الأرشيف>مذكرات نيلسون مانديلا: رحلتي الطويلة من أجل الحرية

أسباب العزوف عن المشاركة السياسية في الإنتخابات في الكويت : دراسة مسحية

الخميس، 04 كانون2/يناير 2018 عدد القراءات 972 مرة
الكاتب  حسين اسماعيل ميرزا

 

تعتبر المشاركة السياسية من أهم الموضوعات التي لاقت اهتماماً كبيراً من الرأي العام العالمي خلال العقدين الأخيرين، ولم يكن الرأي العام الكويتي بعيداً عن ذلك حيث لم تشغل تلك القضية المتخصصين والمهتمين بدراسات الديمقراطية فقط بل امتدت إلى الشارع الكويتي بمختلف أطيافه منذ بداية التسعينيات من القرن العشرين، حيث بدأ الكثير من المحللين يركزون على قضية غياب الديمقراطية والمشاركة السياسية وما يترتب على ذلك من عدم وجود نظم تخضع للمساءلة والمحاسبة وهو الأمر الذي يعتبر السبب الرئيسي لتراجع المجتمعات العربية، وتزايد المشكلات التي تعاني منها تلك المجتمعات بشكل عام، والنظم السياسية الخليجية، والنظام الكويتي بشكل خاص والذي يمتلك الكثير من المقومات التي تدعم تحوله نحو الديمقراطية.

كما شهدت الحياة السياسية في الكويت ظاهرة المقاطعة والتي تعتبر ضربة قاسمة لعملية المشاركة السياسية في الكويت،ويتضح تأثير ذلك على تدني نسب المشاركة بمقارنة نسب التصويت في 2013، و2012 مع غيرها من الإنتخابات البرلمانية حيث عكست تلك الإنتخابات ضعف المعارضة السياسية داخل المجلس وكذلك ضعف التمثيل للكتل والقوى السياسية اضافة الى ان الحل المتكرر للمجالس المتعاقبة أدى إلى شعور المواطن الكويتي بالملل وعدم الثقة في استمرار أي مجلس قادم واكمال مدته الدستورية وبالتالي فإن أي مشاركة ليست ذات جدوى وستكون نتائجها كسابقاتها وهو ما أدى كذلك إلى عزوف البعض عن المشاركة والذهاب إلى صناديق الانتخاب، إضافة إلى الضعف الشديد للمشاركة في الإنتخابات البلدية الاخيرة التي أجريت عام 2013.

وتحاول هذه الدراسة التعرف على أهم أسباب العزوف عن المشاركة في الإنتخابات العامة في الكويت سواء الإنتخابات البرلمانية أو الإنتخابات المحلية وذلك في محاولة جادة لتفعيل المشاركة السياسية، ويقوم الباحث في سبيل ذلك بعمل دراسة مسحية إحصائية على عينة من المواطنين في محافظات الكويت ممن يحق لهم التصويت.

 

 

الدراسة كاملة متاحة للقراءة على المصدر (المركز الديمقراطي العربي)

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة