You are here:الرئيسية>دول عربية>الحياة السياسية>الثورات والتحركات الشعبية>الجماعة العربية للديمقراطية - الجماعة العربية للديمقراطية

مشروع دساتير العالم – دستور جنوب أفريقيا

الأحد، 07 أيلول/سبتمبر 2014 عدد القراءات 2249 مرة

الجماعة العربية للديمقراطية، 29 فبراير/ شباط 2012


عكف المركز القومي للترجمة بالقاهرة منذ فترة على ترجمة نصوص دستورية لأشهر دساتير العالم للغة العربية، وكان المجلد الأول من الموسوعة قد صدر في عام 2007 بمقدمة للفقيه الدستوري الكبير الدكتور يحيي الجمل يكشف فيها عن الظروف التي تم فيها إقرار الدساتير في تلك الدول والتي تمثل مختلف دول العالم وتعي بالخصوصيات الثقافية والسياسية فيها.

وتزداد أهمية المشروع تحديدا في اللحظة التاريخية التي تعيشها مصر والعالم العربي، والجدل حول كتابة الدستور الجديد، وأهم الأسس، والخبرات الممكن اكتسابها من دول سبقتنا في هذا المضمار، وقد قام المركز حتى الآن بترجمة دساتير الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا والمانيا والصين والهند وروسيا الاتحادية واليابان والبرازيل وإيطاليا وأستراليا وإيران واليونان وتركيا، وأخيرا مجلدها السابع والذي يحوي دستور جنوب أفريقيا.
ويضم المجلد الأخير النص الكامل لواحد من أهم الدساتير فى العالم وهو دستور جنوب أفريقيا.

وترجع أهمية دستور جنوب أفريقيا، أنه نتج عن مفاوضات بالغة الصعوبة لانتزاع الحقوق، ووضع أُسس لدولة حديثة، تحمي الحريات، وترسخ لمبدأ المساواة والمواطنة، ومما يميزه أيضا عن غيره من الدساتير، تأكيده الشديد على قيم حقوق الإنسان، واحتلالها حيزا كبيرا منه.

ففى الفصل الأول يوجد نص صريح على حقوق الإنسان فى أول حكم من الأحكام التأسيسية لجمهورية جنوب افريقيا (كرامة الإنسان- تحقيق المساواة - تعزيز حقوق الإنسان وحرياته) ويرد ذكرها بالتفصيل في 35 بندًا من بنود الفصل الثاني، ورغم وصول جنوب أفريقيا إلى الديمقراطية متأخرة فقد استطاعت أن تستفيد من التجارب السابقة لبلدان العالم الديمقراطى فى وضع دستورها.
--------------------------------------
الموقع الرسمي للمركز القومي للترجمة بالقاهرة  اضغط هنا
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة