مراجعة كتاب: مجموعة من الباحثين، الأردن وسيناريوهات المرحلة القادمة

الأحد، 07 أيلول/سبتمبر 2014 عدد القراءات 961 مرة
الكاتب  مجموعة من الباحثين

ISBN     9957-427-01-6
المؤلف     عمل مشترك
تاريخ النشر     2002
الناشر     مركز القدس للدراسات السياسية
لغة الكتاب     العربية

هذا التقرير
يقف الاردن على أعتاب مفترق قد يكون الأخطر منذ سنوات وعقود، فالتحديات التي تجابه الأردن تبدو مصيرية إلى أبعد الحدود، فالحريق المشتعل غرب النهر، مضت عليه سنتان، وهو يكاد يأكل الأخضر واليابس...والحريق المرجح اندلاعه شرقا ،سيكون له ما بعده، ليس على مستوى العراق الشقيق فحسب بل وعلى صعيد المنطقة برمتها، بدءا من الأردن.

وبين هذه وتلك، تزدحم الأجندة الوطنية الأردنية بعشرات العناوين والتحديات الداخلية، التي تملي  على الجميع إعمال العقل والفكر واليقظة،  حتى يمكن للجميع من تجاوز الاستحقاقات، بأردن أرفع مكانة وأصلب عودا، في عالم متغير، تفصله عمّا قبله، واقعة الحادي عشر من سبتمبر / أيلول.

 وقد ارتأى مركز القدس للدراسات السياسية، ان يدعو لجلسات عصف ذهني ،حول مختلف العناوين المذكورة، في مناخات من الخصوصية، بعيدا عن الأضواء ما أمكن، توخيا لحوار مسؤول منفتح وعقلاني، صريح وشفاف، غير محكوم بأي من الاعتبارات باستثناء المصلحة الوطنية العليا.

 وارتأى مركز القدس ، دعوة الأطياف السياسية والفكرية الأردنية على اختلاف مشاربها، وحرص على الجمع بين أهل الاختصاص والعلم وأهل الخبرة والمعرفة من رجالات ونساء الدولة والأحزاب والمجتمع المدني، فيما يشبه مدخلا لحوار وطني،  اريد له ان يكون شاملا ومستديما.

ولم يشأ مركز القدس في الملتقى  ان يكون جلسات استماع لمحاضرات ومحاضرين، فآثر أسلوب العصف الذهني بين متحاورين أكفاء...وما الأوراق  التي جرى مناقشتها سوى خلاصة أسئلة وفرضيات تدور في مختلف الأوساط،


وكانت نتيجة الحوار والعصف الذهني الذي استمر  على مدى يومين التاكيد على  القواسم والجوامع المشتركة ، وتبادل الاراء حول مختلف القضايا موضع التبيان والاختلاف لتوضع حصيلة هذا الجهد امام  صناع القرار ومؤسسات المجتمع المدني  لتمكين الاردن ، من مجابهة استحقاقات المرحلة القادمة بكل ما تحمله هذه المرحلة  من تحديات .

المصدر:  (الأردن: مركز القدس للدراسات السياسية، 2002)

موقغ الجماعة العربية للديمقراطية غير مسؤول عن محتوى المواقع الخارجية

 

 

 

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة