You are here:الرئيسية>أقسام الموقع>مشروع الدراسات>اللقاءات السنوية>اللقاء السنوي السادس عشر 2006

مراجعة كتاب: إبراهيم مصطفى المحمود، السياسة والحرب في بلاد الشام: الجزء الأول

الثلاثاء، 24 حزيران/يونيو 2014 عدد القراءات 2240 مرة
الكاتب  إبراهيم مصطفى المحمود

يعيد الباحث الدكتور إبراهيم المحمود في موسوعته "السياسة والحرب في بلاد الشام" الصادرة حديثاً عن وزارة الثقافة السورية قراءة التاريخ الحربي لبلاد الشام منذ الفتوحات وحتى نهاية القرن العشرين مصطحباً القارئ في رحلة ينتقل فيها من معركة مؤتة وتبوك واليرموك وعمورية وحطين، وأيضاً السياسة والحرب في بلاد الشام ما بين الحربين العالميتين وعدوان حزيران/ يونيو عام 1967 وحرب تشرين التحريرية ومعركة السلطان يعقوب كل ذلك ضمن رؤية تحليلية للأسباب القريبة والبعيدة لتلك المعارك والحروب وتوصيف للخطط المتبعة.


ويرتكز المحمود في سفره الموسوعي على دراسة للأسفار القديمة لابن الأثير الجزري وابن كثير القرشي وابن خلدون وابن العديم وابن واصل فضلاً عن تمحيصه لمؤلفات أبو الفداء والمقريزي والدياربكري والأصفهاني والبغدادي وغيرهم إضافة إلى عودة لمخطوطات العيني والذهبي والنويري والسرخسي وابن الفرات وابن منكلي.


ويقول الدكتور إبراهيم المحمود.. "إن دراسة التاريخ السياسي والحربي للعرب يجعل الأجيال الحاضرة والقادمة أكثر قدرة على وضع الخطط المحكمة للحاضر والمستقبل أيضاً ومنه يحدد الشعب نوع التربية التي يختارها لأبنائه ليوجهوا التوجيه الصحيح من أجل تحقيق الأهداف الوطنية والقومية لأننا في التاريخ الحربي للوطن ننفذ إلى أعماق الأحداث ونصل إلى إدراك العوامل الأساسية التي غيرت وتغير مجرى التاريخ وإن إدراكنا لذلك يجعلنا أكثر قدرة على التحكم في مسار مستقبلنا.


وأضاف الباحث انه مهما تشابهت أحداث الماضي بأحداث الحاضر فإنها ليست تكراراً معاصراً وحديثاً لوقائع التاريخ القديم إلا أن صراعات الحياة البشرية محكومة بقوانين عامة لذلك كان الوعي بهذه القوانين أمراً ضرورياً لفهم واقع الصراعات المعاصرة والمستقبلية لتكون إرادة الشعب محققة في الذود عن الوطن لجعل نهاية هذه الصراعات في مصلحة الشعب المتقدم لنيل حقه.
وأوضح الدكتور المحمود أن هذه الموسوعة جاءت بعد موسوعتي السياسة والحرب عند العرب وموسوعة المرأة في التراث العربي والإسلامي لافتاً إلى أنه سيليها الجزء الثاني من موسوعة المرأة في التراث العربي والإسلامي وموسوعة الأمن المائي والغذائي وموسوعات جغرافية أخرى.


ويهدي الباحث عمله الموسوعي إلى الشهداء الذين رووا بدمائهم تراب الوطن وإلى الأبطال الذين يذودون عن حياض البلاد. وقدم للموسوعة العماد علي حبيب بقوله.. إن أكثر ما يميز هذه الموسوعة هي منهجيتها العلمية ضمن الترتيب الزمني للأعمال القتالية العربية ضد الغزاة عبر القرون فضلاً عن إظهار البنية التنظيمية للقوات العربية المسلحة مع إيضاح الطرائق والوسائط التي استخدمها العرب والغزاة في كل حرب أو معركة قديماً وحديثاً وإبراز الخصائص التي ميزت استراتيجية العرب وتكتيكهم مظهراً الدروس والاستنتاجات والعبر التي تهم شعبنا وقواتنا المسلحة حاضراً ومستقبلاً.


وأضاف العماد حبيب.. "إن تاريخ الشعب العربي يزخر بملاحم خالدة ينبثق منها ومض الإبداع وشذى البطولة ما يجعلها معيناً لا ينضب لكل ذي بصر وبصيرة لأنه مرآة الأحداث الجسيمة التي غيرت الكثير من مجريات الأحداث منذ وجد هذا الشعب إلى يومنا هذا".


وبين وزير الدفاع السابق أن مسارح الأعمال الحربية الرئيسة في العالم بقيت هي نفسها في أيامنا هذه مع بعض التعديلات التي استوجبها تطور وسائط الصراع المسلح حيث بقيت لفلسطين استراتيجيتها التي كانت لها زمن خالد بن الوليد ضمن مسرح بلاد الشام الحربي الذي ظل محتفظاً بالرقعة ذاتها في زمن صلاح الدين الأيوبي.


يشار إلى أن الموسوعة صادرة بجزأين عن الهيئة العامة السورية للكتاب وعدد صفحاتها يقارب الألف ومئة صفحة من القطع المتوسط.


ويذكر أن الدكتور إبراهيم المحمود من مواليد حمص عام 1948 انتسب إلى الكلية الحربية عام 1968 ورئس تحرير المجلة العسكرية السورية في أعوام 1972-1974 وشغل منصب رئيس قسم التأليف والترجمة والنشر بين عامي 1984 و1985 ومنصب رئيس تحرير مجلة جيش الشعب ونال شهادة الدكتوراه في الفلسفة بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف عام 1994 ورقي إلى رتبة لواء عام 2002 وله زهاء أربعين كتاباً وموسوعة منشورة.(سانا)

المصدر: دمشق: وزارة الثقافة السورية، 2011

المواد المنشورة لا تعبر عن رأي موقع الجماعة العربية للديمقراطية وإنما عن رأي أصحابها

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة