You are here:الرئيسية>مشروع الدراسات>ملخص نشاطات المشروع حتى يوليو 2010

أجندة العمل، وأسماء المشاركين في ندوة نحو معالم نظام حكم ديمقراطي في مصر

الخميس، 04 أيلول/سبتمبر 2014 عدد القراءات 7615 مرة
القاهرة: 16 أبريل/ نيسان 2011

سار الملايين في مصر، كما في تونس من قبل، من أجل إقامة نظام حكم ديمقراطي، يحقق لهم الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، لم يعبأ هؤلاء بجحافل قوات القمع، التي استخدمت كالعادة، وتصدوا بصدورهم للرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع حتى تفككت قوات القمع وانتصرت إرادة الشعب، وقدموا لأمتهم أعظم الدروس في الإقدام والوحدة الوطنية والتلاحم الاجتماعي.

وسرعان ما ألهمت الثورتان التونسية والمصرية الملايين في أقطار عربية شقيقة، فبدأت شعوب عربية في نسج ملاحم وطنية لا تزال الساحة العربية تشهد فصولها حتى الآن، ضاربة أقوى البراهين على وحدة الضمير العربي ووحدة الآلام والآمال التي ظلت جموع كثيرة من الشعب العربي تتحدث عنها منذ عقود وتعتبرها عاملا من عوامل الوحدة العربية.

وبرغم تحقيق الثورة المصرية لمعظم أهدافها من حيث إسقاط النظام كإزاحة رأس النظام وأركانه وحكومته والبدء في محاكمة رموز الفساد والقمع، بيد أن هناك عملية بناء نظام حكم ديمقراطي بديل يجب إنجازها، كما أن هناك الكثير من المخاوف والتحديات التي على الشعب المصري وكافة قواه الحية أخذها في الحسبان والتعامل معها بكل حكمة وتدبر في ظل وحدة الهدف والخطاب الوطني الذي أشاعته الثورة المجيدة.

ومن هنا تأتي ورشة العمل هذه – التي تنظمها الجماعة العربية للديمقراطية بالتعاون مع منتدى البدائل - لتتناول هذا الحدث المصري الكبير، من حيث متطلبات النظام الديمقراطي المنشود ومعالمه الرئيسة، ومن حيث التحديات والمخاوف التي قد تواجهها كل القوى الوطنية خلال هذه المرحلة. وتأمل الجماعة العربية للديمقراطية أن تساعد هذه الندوة في استخلاص دروس هذه الثورة العظيمة وأن تساهم في تحديد معالم النظام الديمقراطي البديل وإبراز التحديات المستقبلية – الداخلية والخارجية - التي تواجه ثورة مصر وسائر الثورات والانتفاضات والإصلاحات من أجل الديمقراطية في الدول العربية.


المحور الأول

معالم نظام الحكم الديمقراطي البديل

ما هي صورة الدولة والمجتمع السياسي المنشود؟ وما متطلبات مرحلة بناء النظام الديمقراطي الجديد؟ وما معالم نظام الحكم الديمقراطي البديل؟

ما هي المبادئ والمؤسسات والآليات والضوابط والضمانات الديمقراطية التي يؤسس عليها الدستور؟ ما أهمية الاحتفاظ بالمادة الثانية (مبادئ الشريعة الإسلامية) في الدستور؟ هل هناك مخاوف من قيام حكومة دينية؟ وما هي ضمانات استمرار نظام الحكم الديمقراطي في ضوء تداول السلطة المنتظر؟ وما دور القضاء الدستوري في حماية نظام الحكم الديمقراطي؟.

ما القوانين اللازمة لبناء حياة سياسية ديمقراطية سليمة وفعالة؟ ما هي الحريات العامة الضرورية لضمان الممارسة الديمقراطية؟ ما دور الرأي العام في حماية الديمقراطية؟ وكيف يتم التعامل مع المؤسسة العسكرية في البناء الديمقراطي المنشود؟ وما دورها المستقبلي؟

ما طبيعة الأحزاب السياسية المنشودة؟ وما هي الضوابط الكفيلة بضمان فعالية هذه الأحزاب؟ وما ضمانات ممارسة الديمقراطية داخلها، وفيما بينها، وفي ممارستها لوظائفها في الحياة السياسية؟ وما خطوات بناء ثقافة الديمقراطية؟ وما دور التعليم والإعلام؟

هل ستنجح مصر الديمقراطية في الاستجابة إلى المطالب الملحة لقطاعات الشعب المختلفة؟ ما هو المضمون الاجتماعي للدستور؟ وكيف يؤسس على مبادئ العدالة والإنصاف وضمان حقوق الأقليات من استبداد الأغلبية؟

المحور الثاني

التحديات المستقبلية

ويتناول هذا المحور التحديات الداخلية والخارجية لمرحلة ما بعد الثورة الديمقراطية، مع التركيز على الأسئلة التالية:

كيف يمكن التعامل مع القوى المتضررة من الثورة والتي قد تتخذ أشكالا مختلفة؟ وما العمل مع القوى التي ترفع مطالب فئوية؟ كيف يتم إحتواء من يصر على مطالب خلافية أثناء المرحلة الانتقالية؟

هل يشكل نية قوى جديدة – كالجماعات السلفية والجهادية – الدخول إلى المشهد السياسي تحديا للديمقراطية الوليدة؟ وهل من ضوابط لحضور هذه القوى؟ وهل من مخاوف من استخدام الديمقراطية من قبل بعض القوى السياسية لتمرير سياسات معينة في الداخل أو الخارج دون قناعة حقيقية بالديمقراطية ودون أن تمارس الديمقراطية داخل هذه القوى؟ وهل من ضوابط للتعامل مع هذه المخاوف؟

ماذا عن قوى الخارج التي لا تريد أن ترى حكومات مسؤولة تُعلي من مصالح الشعب وتضع حدًا للتبعية السياسية للخارج؟ وكيف ستكون السياسة الخارجية الأمريكية تجاه مصر والمنطقة بعد موجة الانتفاضات العربية من أجل الديمقراطية؟ وكيف يمكن التعامل مع الموقف الإسرائيلي؟ وما دور مصر العربي والأفريقي والدولي المنتظر؟
 



المشاركون

(الترتيب أبجدي مع حفظ الألقاب)

1. إبراهيم خليل الزعفراني – أمين عام لجنة الإغاثة والطواري باتحاد الأطباء العرب والقيادي بالإخوان سابقا

2. أحمد سالم – مدير إداري
3. أحمد ماهر إبراهيم – مهندس معماري
4. أحمد محمد محمد إبراهيم – لواء شرطة سابق ومحام
5. أسامة فريد عبدالخالق ـــ مهندس
6. إسلام كمال الدين سليمان – محرر وصحفي
7. بسنت زين الدين – صحيفة المصري اليوم
8. ثناء فؤاد عبدالله – نائب رئيس الإذاعة المصرية
9. جمال سلطان – صحفي بجريدة المصريون
10. جميل مطر – كاتب وصحفي
11. حازم عبده – صحفي بالوطن السعودية
12. حسام تمام – الصحفي والباحث بالشؤون الإسلامية ورئيس وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية
13. حنا جريس – طبيب وناشط
14. خالد داود – قيادي سابق بالإخوان ومن مؤسسي حزب الريادة
15. صفاء الليثي على حجاج – ناقدة سينمائية
16. طلال رجب الحفني مصطفى – مدير موقع الجماعة الإسلامية
17. عبدالجليل مصطفى – ناشط ومنسق الجمعية الوطنية للتغير
18. عبدالرحمن سمير عبد الحميد المنشاوي – عضو ائتلاف شباب الثورة
19. عبدالعظيم إسماعيل المغربي – نائب الأمين العام لاتحاد المحامن العرب
20. عبدالغفار شكر – ناشط ونائب رئيس مركز البحوث العربية و الأفريقية
21. عبدالفتاح ماضي – أستاذ العلوم السياسية المساعد بجامعة الإسكندرية، ومنسق مشارك الجماعة العربية للديمقراطية
22. عبدالله الفقيه – أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء باليمن
23. عبدالله النيباري – نائب سابق و ناشط كويتي ورئيس تحرير مجلة الطليعة الكويتية
24. عصام أحمد شيحة – محام وقيادي بحزب الوفد
25. عصام الإسلامبولي – محام
26. علي حسن - باحث
27. علي خليفة الكواري – الباحث القطري ومنسق مشارك الجماعة العربية للديمقرطية
28. عمار علي حسن - باحث
29. عمرو الشوبكي – رئيس منتدى البدائل وعضو مجلس الشعب حاليا
30. فتحي محمد عبدالرحمن – مسؤول مركز الإعلام الفلسطيني - صحيفة البيان
31. فريدة النقاش – رئيس تحرير جريدة الأهالي
32. محسن صلاح عبدالرحمن – كاتب وناشط
33. محمد إبراهيم عبد الغني – طبيب أمراض نفسية - لندن
34. محمد العجاتي (الباحث السياسي والمدير التنفيذي لمنتدى البدائل العربي)
35. محمد سامي فرج - خبير نظم معلومات وناشط سياسي بحزب العدل
36. محمد سمير
37. محمد كروم – صحفي بجريدة القدس العربي
38. محمود أباظة – رئيس حزب الوفد سابقا
39. مروة ناصر – مترجمة
40. مصطفى بيومي عطا الله
41. ناجح إبراهيم – طبيب ومفكر إسلامي
42. هاني ياسين – صحفي
43. هشام جعفر – باحث ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية
44. هشام مصطفى عبدالعزيز – مدير مركز المستشار للدراسات الإنسانية والإدارية ومؤسس حزب الإصلاح والنهضة
 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة