طباعة
16/10/2021

مخاطر الضخ الاعلامي في مواقع التواصل الاجتماعي على السلم الاهليّ

آخر تحديث: الإثنين، 30 تشرين2/نوفمبر -0001
الكاتب: 

 

 

العالم الافتراضي، هكذا نوصفه، وقد تكون هذه حقيقة، ربما هو عالم غير ملموس، ولكنه أثبت وجوده بجدارة الى جانب العالم الواقعي وتداخل معه، وصار الواقع الحقيقي للإنسان أكثر انشغالا به وتعالقاً معه، فلا أحد يستطيع أن ينكر الدور الذي تلعبه اليوم مواقع التواصل الاجتماعي في حياتنا اليومية، لاسيما الموقع الأكثر شهرة واستخداما من لدن الناس عبر المعمورة كلها، ونعني به الفيس بوك.


وكما هو متوقَّع، فإن هذا العالم المفترَض، او الافتراضي، سيف ذو حدين، فإذا لم تستخدمه بذكاء وبراعة وحذر، وتصمم على الابتعاد عن الخطأ، وتضع بينك وبين النفس حواجز تصدها عن الانحدار واللهو وما شابه، فإن النتائج من التعامل مع الفيس بوك ومواقع التواصل الأخرى مثل تويتر، ويوتيوب قد تكون وخيمة، وقد تكون مؤثرة في الوقع الملموس للإنسان بصورة كبيرة.

 

الدراسة كاملة مرفقة بالأسفل للتحميل 

 

المصدر: 

 جامعة بغداد، كلية الاعلام ،  وقائع ندوة الأتصال والسلم الأهلي ، 28/3/2017

منشورة على موقع مجلة الباحث الاعلامي

http://jcomc.uobaghdad.edu.iq/PageViewer.aspx?id=74

هذا المحتوى مطبوع من موقع الجماعة العربية للديمقراطية

Copyright © 2021 Arabsfordemocracy. All rights reserved