You are here:الرئيسية>مكتبة الديمقراطية>دراسات وبحوث>طارق عاشور - معوقات التجربة البرلمانية في الجزائر (1997-2011) دراسة في بعض المتغيرات السياسية

الإنفتاح السياسي والديمقراطية الحزبية في البحرين: دراسة ميدانية

الأحد، 21 شباط/فبراير 2016 عدد القراءات 4413 مرة
الكاتب  عباس ميرزا المرشد

صدر كتاب: الإنفتاح السياسي و الديمقراطية الحزبية في البحرين: دراسة ميدانية 2000 - 2011م


تأليف عباس ميرزا المرشد

 

أصدر مركز الخليج لسياسات التنمية مؤخراُ بالتعاون مع مكتبة آفاق كتاب "الإنفتاح السياسي و الديمقراطية الحزبية في البحرين: دراسة ميدانية 2000 - 2011م" بقلم عباس ميرزا المرشد. و تتناول هذه الدراسة تجربة الإنفتاح السياسي في البحرين مع التركيز على ثلاثة جمعيات سياسية مؤثرة كنماذج.

تتعدى أهمية هذه الدراسة ضفاف جزيرة البحرين، بل هي تتجاوز حدود الخليج لتطرح هموم تخالج العالم العربي أجمع عبر تركيزها على مفهوم "الديمقراطية الحزبية". كيف تنتقل الأحزاب ديمقراطياً؟ وما الذي يمكن  للأحزاب السياسية أن تقوم به لكي تكتسب صفة الديمقراطية الحزبية الناجحة؟ وما الدور الذي تقوم به في عملية التحول إلى الحكم الديمقراطي؟ وكيف يمكن للأحزاب السياسية أن تشجع الدولة على توسيع هامش الديمقراطية والدخول في ترتيبات توافقية لعملية تقاسم السلطة؟

للتطرق الى هذه الأسئلة الجوهرية، يركز الكتاب على دراسة حالة التحولات التي طرأت على التيارات السياسية في البحرين في الفترة التي سميت ب"الاصلاح السياسي"، بين اطلاق ميثاق العمل الوطني في فبراير 2001، الى انطلاق الحركة الاحتجاجية الموسعة في فبراير  2011. ويرتكز الكتاب على دراسة ميدانية لثلاث جمعيات سياسية ذات توجهات مختلفة اشهرت نفسها رسميا في هذه الفترة، وهي جمعية المنبر الوطني الاسلامي، والتي تمثل تيار الإخوان المسلمين في البحرين، و جمعية الوفاق الإسلامي، والتي تمثل التيار الاسلامي الشيعي الأكبر في الجزيرة، وجمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد)، والتي تمثل التوجه العروبي/ اليساري/ الليبرالي. والفرضية الأساسية التي تختبرها الدراسة هي: أن الانتقال الديمقراطي لا يمكنه النهوض إلا عبر وجود بنية أحزاب ديمقراطية تمارس الديمقراطية في أجهزتها، وتصوغ خطابها ومطالبها وفق القواعد الديمقراطية المتفق عليها، وبالتالي فإن إخفاق التنظيمات أو الاحزاب السياسية في تحقيق قدر كاف من الديمقراطية الداخلية يقود إلى انهيار عملية الإصلاح السياسي.

إن أهمية موضوع الدراسة، ومنهجها العلمي المحكم، وغزارتها المعلوماتية، وإثارتها لأسئلة وجودية تهم المنطقة بأكملها، يجعلها مرجعا أساسيا ليس فقط للمهتمين بالتطورات السياسية في البحرين، بل لأي دارس لحالة الديمقراطية و الأحزاب السياسية المعاصرة في شبه الجزيرة العربية و العالم العربي الأوسع.

اضغط هنــا للإطلاع على:

تقديم لمدير مركز الخليج لسياسات التنمية عمر الشهابي وفهرس الكتاب

 

الأفكار الواردة في الأوراق والمداخلات والتعقيبات لا تعبر عن رأي الموقع وإنما عن رأي أصحابها

قيم الموضوع
(0 أصوات)

أضف تعليقاً

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة